النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: حقارةُ الدنيا

  1. #1

    حقارةُ الدنيا

    حقارةُ الدنيا

    يقولُ ابنُ المباركِ العالمُ الشهير : قصيدةُ عديِّ بنِ زيدٍ أحبُّ غليَّ من قصرِ الأميرِ طاهرِ بنِ الحسينِ لو كان لي .
    وهي القصيدةُ الذائعةُ الرائعةُ ، ومنها :
    أيُّها الشامتُ المُعيِّرُ بالدَّهْـ

    ـرِ أأنت المبرَّؤُ الموفورُ

    أمْ لديك العهدُ الوثيقُ من الأيَّـ

    ـامِ بلْ أنت جاهلٌ مغرورُ

    أيْ : يا من شمِت بمصائبِ الآخرين، هل عندك عهدٌ أنْ لا تصيبك أنت مصيبةٌ مثلُهم؟! أم هلْ منحتْك الأيامُ ميثاقاً لسلامتِك من الكوارثِ والمحنِ ؟! فلماذا الشماتةُ إذنْ ؟
    وفي الحديثِ الصَّحيِحِ : (( لوْ أنَّ الدنيا تساوي عند اللهِ جناح بعوضةِ ، ما سقى كافراً منها شربة ماءٍ )) . إنّ الدنيا عند اللهِ تعالى أهونُ من جناحِ البعوضةِ ، وهذه حقيقةُ قيمتِها ووزنِها ، فلِم الجزعُ والهلعُ عليها ومن أجلهِا ؟!
    السعادةُ : أنْ تشعر بالأمنِ على نفسِك ومستقبلك وأهلِك ومعيشتِك ، وهي مجموعةٌ في الإيمانِ والرضا اللهِ وقضائهِ وقدرهِ ، والقناعةُ : الصبرُ .
    *****************************************

  2. #2
    مراقب سابق
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    5,091

    رد: حقارةُ الدنيا

    [align=center]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الدنيا ملعونة وملعون ما فيها
    إلا ذكر الله
    يعطيك العافيه خالد أسلم على طرحك
    الاكثر من رائع بارك الله فيك

    تحياتي جواد البحر
    [/align]

  3. #3

    Arrow رد: حقارةُ الدنيا

    جزاك الله ألف خير ونتمنى منك المزيد وشكرا

  4. #4
    مراقب سابق الصورة الرمزية أبوباسم
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    4,812

    رد: حقارةُ الدنيا

    طرح في قمة الروعة

    باركــ الله فيكــ

    أخي خالد

    ونفع بكــ

  5. #5

    رد: حقارةُ الدنيا

    والله موضوعك يستاهل كل الخير بارك الله فيك

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •